انمي ثيرز | anime tears
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
soon =)
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» نحن على ابواب شهر محرم فاكثروا فيه الصيام
الأربعاء نوفمبر 14, 2012 6:52 pm من طرف صبر جميل

» دخلت عضوة بالسجن
الجمعة أغسطس 31, 2012 1:40 pm من طرف hotaru

» أجمل أربعين مثل في العالم باللغه الانجليزيه
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:31 am من طرف بنوتة كيوت

»  فيلم الخارقون مدبلج للعربية
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:26 am من طرف بنوتة كيوت

»  فيلم الفأر الطباخ
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:25 am من طرف بنوتة كيوت

»  فيلم حياة حشرة - كامل مدبلج للعربية
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:23 am من طرف بنوتة كيوت

» صور انمي يابانية 2012
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:11 am من طرف بنوتة كيوت

» حصرياً حلقات [ الأحلام الذهبية ] على ميديافير [ mediafire ] بجودة عالية
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 12:00 am من طرف بنوتة كيوت

» نكت المحششين ،،
الإثنين أغسطس 27, 2012 11:57 pm من طرف بنوتة كيوت

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 649 بتاريخ الجمعة مارس 02, 2012 12:41 am

شاطر | 
 

 عواطفنا في حقائق وأكاذيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل
» مُبدع جديد •
» مُبدع جديد •


» مشارڪاتي : 4
» جنسي : ذكر


مُساهمةموضوع: عواطفنا في حقائق وأكاذيب   السبت يوليو 28, 2012 8:30 am


كثيراً ما نسمع هذه الأيام أنّه "يجب أن نتصرف بحسب ما نشعر به" أو "يجب أن نشعر بما نقوم به" ولكن ماذا لو كانت عواطفنا تغشنا؟ فمنها ما نخفيه حتى عن أنفسنا وأخرى نمنع أنفسنا من الإحساس بها، وثمة منها ما نظن أنها لنا ولكنها أدخلت إلينا كجسم غريب عنا. فما هي حقيقة عواطفنا؟وماهى مشاعر الجوار؟


تذكرنا الآلية التي تتشكل فيها مشاعر الجوار بالتفاعلات العاطفية التي تقوم بين شخص واخر، حيث يحاول كلا منهما التأكد فيها من مشاعر الطرف الآخر.
وعلينا أن نشير إلى أن حل المشاكل العاطفيه التي تنجم عن أوضاع كهذه صعبة جدّاً.


فالتطرق إلى الشعور بان شخص يعاني وآخر يظل بواسطته مرتبطاً به في خياله ليس بالأمر السهل. فما من أحد يتخلى بسهولة عن شعور يبدو له أن يحافظ بواسطته على علاقة مميزة، حتى لو كان الشعور مزعجاً. كما أنه يصعب التعرف على انفعالات الجوار بما هي عليه فهي تحمل السمات ذاتها التي يحملها الانفعال الناجم عن مسائل شخصية وتولّد في بعض الأحيان الأعراض ذاتها.


ولكن الحل يتوخى في الحالتين طرقاً مختلفة تماماً. فحين يكون العارض شخصياً، قد يؤدي البحث عن سببه إلى حلٍّ له، أما في حالة انفعال الجوار، فيتعين فهم العلاقة التي تربط الشريكين والأسباب التي جعلت هذا الانفعال بالذات يربط في ما بينهما بشكل وثيق.


وقد بدت هذه الأمور مستغربة جدّاً بالنسبة إلى الباحثين الذين اكتشفوها في الستينات حتى أنهم نسبوها في البداية إلى "تواصل غامض يدور من لا وعي إلى آخر". ولكننا نعلم اليوم أن تفسيرها الحقيقي كامن في الحركات والمواقف وتعابير الوجه التي يتبادلها الاشخاص في مختلف أوضاع الحياة اليومية.

إنّ الشخص الذي عانى من صدمة أو الذي كان قريباً جدّاً من الناحية العاطفية من شخص عاش صدمة، أكثر ميلاً إلى القيام بحركات واتخاذ مواقف ملتبسة. فالإنسان لا يهرب أبداً بالكامل من الأفكار المؤلمة التي تعتريه وهو يتمثلها، انفعالياً على الأقل، على شكل حزن أو قلق أو غضب لا تفسير له. والمشكلة هي أنه كل مرة يسعى إلى أن ينسى وضعاً مؤلماً، تصير مظاهره الانفعالية غير المتوقعة بمثابة رسائل غامضة تصل إلى الفرد تتصل أحياناً مع تلك المشاعر التي يشعر بها .

لهذه الأسباب، يصعب جدّاً التعرف إلى الصراعات الداخلية علماً أنها تصنع أذواقنا وسلوكنا، ولا سيّما ما يتعلق منها بحياتنا المهنية والعاطفية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عواطفنا في حقائق وأكاذيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: » القســـم الـعــآم • :: » قسم المواضيع العامه •-
انتقل الى: